Yemen: Constitutional way forward – Mallat in Nahar

12/06/2011

 

الأحد 12 حزيران 2011 – السنة 78 – العدد 24416

اليمن: اقتراحات لمرحلة التأسيس الدستوري – بقلم شبلي ملاّط

4 – 5 حزيران، يوم اجبر الطاغية في اليمن على الفرار هو في سياق الثورة العارمة في الشرق الاوسط يوم بدأت اللحظة الدستورية في اليمن. إلا أن الإنتقال الى الديموقراطية يتطلب الاجابة عن عدد من الأسئلة الصعبة…

في اليمن المدخل الدستوري صعب ومعقّد، ففيما ينهار النظام السابق أمام المدّ الثوري العارم، لا وجود في اليمن لضوابط دستوريّة ثابتة يحتذى بها بداهةً. بالرغم من أنّ علي عبدالله صالح غير مهيأ لإعلان استقالته رسمياً، يبدو دستور عام 1990 بدايةً حتميّة لتحاشي الفوضى، لكنّ الأجوبة التي يقدّمها هزيلة، تتصدّرها في الحالة الراهنة مادّته الـ116: “في حالة خلو منصب رئيس الجمهورية أو عجـزه الدائم عن العمل يتولى مهام الرئاسة مؤقتاً نائب الرئيس لمدة لا تزيد عن ستين يوماً من تاريخ خلو منصب الرئيس يتم خلالها إجراء انتخابات جديـدة للرئيس”.

وبعد، يتطلّب الانتقال الى الديموقراطية الاجابة على عدد من الأسئلة الصعبة. ليس مفيداً نظراً الى حجم التضحيات اليمنية الإمعان في هذا النص العرضي المبتذل، فالكلّ يدري هزال منصب نائب الرئيس في الأنظمة العربية الدكتاتورية، يعيّنه الرئيس قبل كلّ شيء لأنّه لا يمثّل خطراً عليه. ولن يُغَرَّ امرؤٌ بحكمة إجراء انتخابات رئاسية في ستين يوماً، إبّان انتصار أعظم ثورة في تاريخ اليمن الحديث على استبداد أطبق على يوميات الحياة السياسية زهاء نصف قرن.

Nahar Article

 

Previous post:

Next post: