الشيخ عيسى قاسم يصدر نداءاً من أجل الوحدة الداخلية والدعم الدولي

18/02/2011

قال الشيخ عيسى قاسم خلال عظة الجمعة في دوراز (غرب المنامة، عاصمة البحرين) ما يلي :

• لماذا قتلتم الأرواح البريئة ؟ كان الشعب مستلقياً بسلام ويمضي ليلة هادئة في ساحة اللؤلؤة، تحت السماء الصافية. رجال ونساء وأطفال ورضّع، هوجموا جميعاً بوحشية بشكل يمنعهم من الهرب ويلحق بهم أشد العذابات.

• هذه المجزرة خُطط لها ونفذت بوحشية لسحق المتظاهرين ولإيصال رسالة الى الشعب كله أن هذا ما ينتظرهم جميعاً إذا ما تجرأوا وعبّروا عن وجهات نظرهم.

• إذا ما أخذنا بعين الاعتبار الحجم الصغير للبحرين ، تدل هذه المجزرة على أن حكومة البحرين هي الأكثر وحشية بين سائر حكومات العالم العربي. هذه المجزرة هي تأكيد من الحكومة على أنها لا تحترم الشعب ولا قيمة عندها للشعب. من الجلي أن عندنا حكومة وحشية لا حدود عندها في تعاطيها مع الشعب.

• لماذا أمرت الحكومة بالقتل، والقتل محرّم في كل القيم الدينية وقيم حقوق الإنسان؟ هذه الوحشية تهدف الى اسكات الأمة، والحكومة تقول لنا إن هذه الوحشية هي ما ينتظر كل من يتجرأ أحد على التعبير عن وجهات نظره بطريقة سلمية.

• هذه الوحشية ترمي الى كم أفواه الشعب، ونريد القول إن الشعب لم يتوقف يوماً عن المطالبة بحقوقه. هذه هي الحالة منذ أعوام، والآن تزحف شعوب العالم العربي لنيل الحريات. من الطبيعي أن يرفع شعبنا صوته مطالباً بحقوقه.

• إضافة الى المجزرة، ترتكب الحكومة أيضاً جريمة أخرى: إنها تسوق حملة إعلامية الهدف منها هو شرذمة الشعب الى طائفتين، بين الشيعة والسنة. علينا أن نتوخى الحذر وأن لا نقع في هذا الفخ.

• ندعو الأمم المتحدة وكل من يمكنه مساعدة شعب البحرين الى التدخل والى حماية أماننا وأمننا. لا نشعر بالأمان مع وجود هذه الحكومة التي تستعمل الوحشية والقوة غير المبررة ضد المتظاهرين المسالمين.

Previous post:

Next post: